أخبار

« عودة

مدير الجامعة: الأمير جلوي شخصية قيادية مرموقة

رفع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن إبراهيم الحسن خالص التهاني والتبريكات باسمه وباسم جميع منسوبي جامعة نجران ،لسمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بمناسبة نيله ثقة خادم الحرمين الشريفين الملك / عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله بتعيينه أميرا للمنطقة.

وقال الحسن: لاشك أن الثقة الملكية الكريمة بتعيين الأمير جلوي جاءت بناءا على السجل الحافل لسموه  في جميع المناصب الإدارية والقيادية التي تولاها فهو من الذين يشهد لهم كل من تعامل معه أو عمل تحت إدارته بأنه قائد إداري ناجح  استطاع بحنكته وخبرته الطويلة في جعل بيئة العمل التي يعمل فيها من أفضل بيئات العمل إنجازا وتميزا وأنجحها في خدمة الوطن والمواطن .وقد عرف سموه بمشاركته الدائمة لجميع المواطنين في أفراحهم و أحزانهم فكان القريب من قلوب الجميع.
ان منطقة نجران ،وهي تستقبل سموه بفرحة كبيرة  يلمسها الجميع هنا ،موعودة بنهضة حضارية جديدة تكمل ما بدأه أمرائها السابقين الذين كان آخرهم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز الذي ترك بصمات تنموية في كافة المجالات سيكملها بإذن الله صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد. ونحن في جامعة نجران نتطلع الى تشريفه لنا بزيارة المدينة الجامعية التي سبقت الجامعات العشرين التي انشئت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ ،اذ انتقلت جميع كليات البنين والعمادات المساندة واسكان الطلاب واعضاء هيئة التدريس والإدارات وكافة الموظفين للمدينة الجامعية الجديدة التي تعد أكبر جامعة سعودية من حيث المساحة، وما كان ذلك ليتم لولا الدعم السخي من القيادة ،اذ يوجد في المدينة الجامعية خمسة وستين مشروعا مما سيمكنها من نقل كافة كليات الطالبات والمستشفى الجامعي بداية العام المقبل وهذا سيساعد في تأدية الجامعة دورها التنموي في المنطقة.